جمعية النساء الصحراويات بفرنسا تستقبل ناشطات فرنسيات

15977481_1507881459222217_8458486650112921978_n

باريس (فرنسا)- استقبل مكتب جمعية النساء الصحراويات بفرنسا ناشطات في المجتمع المدني الفرنسي في أعقاب مشاركة الجمعية في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة ويوم اللاجئ.

وجمع الطرفان لقاء حول واقع المرأة الصحراوية ووضعية الشعب الصحراوي بشكل عام ومسار قضيته.

وشكلت موضوعات حقوق الإنسان، الوضع الاقتصادي والاجتماعي لشعب الصحراء الغربية، واقع الشباب الصحراوي وانسداد الأفق وقلة الفرص، محاور النقاش المطول الذي جمع الجمعية بضيفاتها اللاتي حاولن فهم ظروف وملابسات المسألة الصحراوية وتطوراتها وانعكاساتها بالأراضي المحتلة وبمخيمات اللاجئين، حيث شكل اللقاء سانحة لإطلاعهن على أوجه معاناة الشعب الصحراوي وتأثيراتها على مدار أربعين عاما.

المكتب وخلال عرضه لفيديوهات تحاكي جانبا من نضال المرأة الصحراوية ومقاومتها للاحتلال ومشاركتها جمعويا وسياسيا، أعرب عن مساعيه للعمل بشكل أكبر وأوسع على مستوى الساحة الفرنسية والتحسيس بما يطال الشعب الصحراوي من جرائم وخروقات يومية، وهو ما حذا بالناشطات الفرنسيات للمساهمة في إبلاغ والتعريف أكثر بهذا الواقع متعهدات ببذل قصارى جهودهن للتعاون ومد جسور التواصل بين الجانبين وتنسيق العمل مستقبلا.

وسجل مكتب الجمعية في بيان له تأثر ضيفاته بما قدم لهن من شروحات وعروض، مبرزا دور هذه اللقاءات في إرساء دعائم الشراكة مع الفاعلين وناشطي المجتمع المدني الفرنسي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *