رئيس برلمان زامبيا: زيارة الرئيس الصحراوي والوفد المرافق له “ستعزز العلاقة بين البرلمانين الزامبي والصحراوي”

img_1957

لوساكا (زامبيا)- أعرب أمس الثلاثاء، رئيس الجمعية الوطنية الزامبية، مواغلا ماتتيبني، عن أمله في أن تشكل زيارة الرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، لمقر الجمعية “بداية لعلاقات أخوية وثيقة بين الهيئتين التشريعيتين الزامبية والصحراوية”، حسبما نقلته وكالة الأنباء الصحراوية (واص).

وقال رئيس الجمعية الوطنية الزامبية: “إن برلمان زمبيا والبرلمان الصحراوي عضوان في برلمان عموم أفريقيا، لذا علينا أن نستفيد من هذا المنبر القاري لتعزيز العلاقات بين الهيئتين”، مضيفاً: “نعتقد أنه يجب تبادل الزيارات بين البرلمانين من الهيئتين سواء على مستوى الأعضاء أو الموظفين”.

ويرى رئيس الجمعية الزامبية “أن هذه الزيارة ستعزز العلاقة بين البرلمانين الزامبي والصحراوي، وستشجع الديمقراطية والسلام والأمن والاستقرار في القارة الأفريقية”.

كما أعرب عن “سعادته بالعلاقات الأخوية والراسخة التي تربط الجمهورية الصحراوية وجمهورية زامبيا، والتي كانت دائما تعترف بكفاح الشعب الصحراوي من أجل الاستقلال منذ عهد أول رئيس لجمهورية زامبيا الذي كان من أول رؤساء أفريقيا الذين زاروا بلدكم”، في إشارة إلى الزعيم التاريخي كينيت كواندا.

وأكد مواغلا ماتتيبني أن “دعم زامبيا لحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال قد تم تجسيده مجددا، وبقوة، من طرف رئيس جمهورية زامبيا إيدغار لونغو عند ما استلم أوراق اعتماد السفير الصحراوي بزامبيا في فبراير من السنة الماضية”.