ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة يؤكد ثقة الجبهة في غوتيريس بخصوص القضية الصحراوية

bujari

نيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية)- أكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة، البخاري أحمد، أمس الأول الثلاثاء، أن جبهة البوليساريو على ثقة تامة في أن يتمكن الأمين العام الجديد للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من وقف سياسة التخويف التي ظل ينتهجا النظام المغربي ضد الأمم المتحدة.

وتوقع الدبلوماسي الصحراوي خلال مؤتمر صحفي عقده بنيويورك أن يواصل المغرب وضع العقبات والعراقيل في وجه أي تقدم في اتجاه حل القضية الصحراوية، داعيا الأمين العام الجديد إلى فرض تطبيق قرارات الأمم المتحدة وتنفيذ مهمة المينورسو المتمثلة في تنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.

وأكد مندوب البوليساريو بالأمم المتحدة أن الطرف الصحراوي مستعد لاستئناف المفاوضات إذا كانت هناك إرادة سياسية من طرف المغرب.

وأعرب الدبلوماسي الصحراوي عن أمله في أن يساهم انضمام المغرب للاتحاد الأفريقي في زيادة التعاون بين المنظمتين لتسريع الجهود للتوصل إلى حل للنزاع في الصحراء الغربية.

وأكد المسؤول الصحراوي أن قبول المغرب بميثاق الاتحاد الأفريقي وما يتضمنه من مبادئ كاحترام سيادة الدول وحق الشعوب في تقرير المصير يجب أن يتبع بالاعتراف باستقلال الصحراء الغربية.

وأكد البخاري أن جبهة البوليساريو ستخضع أفعال وتصرفات المغرب للتقييم حتى تاريخ انعقاد قمة الاتحاد الأفريقي شهر يوليو القادم.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)