دراسة: أنستغرام ملاذ المرضى النفسيين

650CF045-1F9A-45BD-AB96-F86F7EE99EE2_cx0_cy2_cw0_w1023_r1_s

أظهرت دراسة حديثة أن موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” تحول إلى ملاذ للمصابين بالاكتئاب، مبينة أن الموقع ساعد عددا من الأشخاص على تجاوز بعض المشاكل النفسية.

الدراسة التي أعدها فريق من الباحثين من جامعة دروكسيل بالولايات المتحدة الأميركية، ركزت على تحليل سلوك الأشخاص المصابين بالاكتئاب والذين ينشرون صورهم على موقع أنستغرام.

وقال معدو الدراسة إن أنستغرام تحول من موقع لنشر الصور إلى “ملاذ” للمصابين ببعض الأمراض النفسية، إذ تساعد التعليقات والإعجابات بصورهم في تخطي المرحلة والتخلص من المرض، حسب النتائج التي نشرها موقع “يورك أليرت” الأميركي المتخصص في نشر نتائج الأبحاث العلمية.

وتقول الباحثة المشاركة في إعداد الدراسة أندريا فورت إن الأشخاص المصابين بالاكتئاب غالبا ما كانوا يفضلون الإنزواء والصوم عن الكلام، ولكن الموقع وفر لهم مساحة لكسر صمتهم من خلال نشر صورهم، وخاصة تلك الصور التي تظهر حجم معاناتهم النفسية.

وتؤكد الدراسة أن موقع أنستغرام وفر للمصابين بالاكتئاب “الفضاء” المطلوب كي يعبروا عن أحاسيسهم والحصول على الدعم.

واعتمدت دراسة جامعة دروكسيل على تحليل عينة من 800 صورة على أنستغرام مختارة من 95 ألف صورة حملت هشتاغ #الاكتئاب، وخلصت إلى أن أصحابها تلقوا رسائل وتعليقات إيجابية بعد نشرها.

المصدر: راديو سوا