اتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين الصحراويين يندد باعتقال تلميذ بالعيون المحتلة

sijn

ولاية الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين)- ندد اتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين الصحراويين، في بيان صادر عنه اليوم الأحد، باعتقال التلميذ الصحراوي، البشير الدخيل، بسبب مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وأعلن البيان تضامنه المبدئي واللا مشروط مع التلميذ البشير وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين، مناشدا كافة المنظمات الدولية وأصحاب الضمائر الحية بالعمل من أجل إطلاق سراحهم جميعا.

وفيما يلي النص الكامل للبيان كما توصل به موقع “الصحراوي”:

بيـــــــــان

في إطار هجمتها الشرسة ضد وجود الإنسان الصحراوي منذ 31 أكتوبر 1975، مستعملة شتى الطرق (القتل، النفي، التشريد، الاختطاف والاعتقال) أقدمت ما تسمى بمحكمة الاستئناف بالعيون المحتلة على إحالة التلميذ الصحراوي، البشير الدخيل، على السجن الأكحل بالعيون المحتلة، بعد مثوله أمام قاضي التحقيق بالمحكمة المذكورة، وليتم تحديد تاريخ 22 مارس 2017 لبدء المحاكمة.

وتم اعتقال التلميذ الصحراوي يوم 16 مارس 2017، من أحد شوارع العيون المحتلة واقتياده إلى مقر الشرطة القضائية، حيث تعرض لشتى الممارسات المهينة والحاطة من الكرامة الإنسانية.

وإننا – في اتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين الصحراويين – لنندد بأشد العبارات اعتقال التلميذ البشير الدخيل كونه جاء نتيجة مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، وكذلك نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

ــ مطالبتنا المنتظم الدولي بالضغط على دولة الاحتلال المغربية من أجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال.

ــ تضامننا المبدئي والمطلق واللامشروط مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمن فيهم التلميذ البشير الدخيل.

ــ مناشدتنا كافة المنظمات الدولية وأصحاب الضمائر الحية بالعمل من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين.

اتحاد عمال التعليم والتكوين الصحراويين

مخيمات اللاجئين الصحراويين

بتاريخ: 19 مارس 2017