مجلس السلم والأمن الأفريقي يختبر مدى جدية المغرب في احترامه لميثاق الاتحاد الأفريقي

uaf

أديس أبابا (إثيوبيا)- يعقد مجلس السلم والأمن الأفريقي برئاسة جمهورية جنوب أفريقيا، غدا الإثنين، جلسة لمناقشة التطورات الراهنة في الصحراء الغربية.

ويشكل الاجتماع أول اختبار للنظام المغربي الذي قبل مؤخرا باحترام ميثاق الاتحاد الأفريقي، حيث تفرض القواعد حضوره إلى جانب الجمهورية الصحراوية للرد على انشغالات أعضاء مجلس السلم والأمن الأفريقي.

ومن بين الأسئلة التي ستوجه للمغرب خلال الاجتماع استمراره في منع بعثة الاتحاد الأفريقي من القيام بعملها بمدينة العيون المحتلة وانتهاكه لوقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات.

ويضم المجلس المذكور: الجزائر، جنوب أفريقيا، نيجيريا، زامبيا، كينيا، أوغندا، مصر، جمهورية الكونغو، رواندا، بوتسوانا، النيجر، سيراليون، التشاد، الطوغو وبوروندي.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)