سكان ولاية بوجدور يطالبون السلطات بإيجاد حل سريع لمشكل الكهرباء وموقع “الصحراوي” يرصد آراء دائرة لمسيد بالولاية

bujador

ولاية بوجدور (مخيمات اللاجئين الصحراويين)- عبر العديد من مواطني ولاية بوجدور بمخيمات اللاجئين الصحراويين عن استيائهم من المشاكل التي يعاني منها قطاع الكهرباء، مُطالبين السلطات بإيجاد حل سريع للمشكل، خاصة أن فصل الصيف وشهر رمضان على الأبواب.

كما نبهت العائلات بالولاية إلى المشكل الحاصل في النقص الحاد في المياه وظاهرة تفاقم النفايات والكلاب الضالة.

مندوب موقع “الصحراوي” زار مخيم ولاية بوجدور ووقف على معاناة سكان دائرة لمسيد، هؤلاء الأخيرين الذين عبروا له استيائهم من الانقطاعات المستمرة للكهرباء، ومطالبتهم بتوفير جهاز – على الأقل- مكثف كهربائي لتخفيف الضغط عن المكثف الوحيد الذي تتوفر عليه الدائرة، وكذا إلغاء عداد الاستهلاك الذي تم وضعه مع المكثف الوحيد للدائرة والذي نتج عنه ارتفاع وصفوه بـ”الخيالي” في الفاتورة الاستهلاكية، مُشيرين إلى عدم وجود هذه العدادات في الولايات الأخرى مع توفرها على قوة كهربائية جيدة تستطيع تشغيل المكيفات وكل المستلزمات الكهربائية الضرورية.

كما طالب السكان بإيجاد حل عاجل لوضعية الأسلاك الكهربائية التي تمر بشكل عشوائي في الطرقات داخل الولاية والتي تتسبب السيارات في قطعها بشكل مستمر وما يشكل ذلك من خطر على سلامة المواطنين.

وأشار مندوب موقع “الصحراوي” إلى أن من التقاهم يركزون بالأساس على مطلب توفير أجهزة المكثفات لتخفيف الضغط الحاصل على المكثف الوحيد وللحصول على طاقة كهربائية قادرة على تشغيل المكيفات الهوائية، مشيرا إلى إثارة بعض السكان لموضوع بحث العديد من العائلات عن منازل في الولايات الأخرى من أجل استئجارها في فصل الصيف خصوصا في ولايتي السمارة وأوسرد اللتان شهدتا ارتفاعا في أثمان البيوت، حسب بعض العينات من آراء السكان في دائرة لمسيد بولاية بوجدور.

نماذج من الانتشار العشوائي للأسلاك الكهربائية في الولاية:

8de7a6ca-4745-471f-8fed-f70193a269fb

365ff41e-2fda-44d6-b608-4f7adceed465

188407da-3dd7-40e3-bb10-0da15981368c