ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا يؤكد أن “موقف فرنسا الرسمي من قضية الصحراء الغربية ليس هو موقف شعبها” ويعبر عن تفاؤله بتغير إيجابي

ubbi11111

گراڤلين (فرنسا)- أثنى ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا، أبّي بشرايَ البشير، على الجهد والعمل الذي تقوم به منظمة الإغاثة الشعبية وكشافة فرنسا/ فرع الشمال إلى جانب سلطات بلدية گراڤلين من أجل استقبال الأطفال الصحراويين لقضاء عطلة الصيف في عدة مدن من فرنسا إلى جانب أفواج أخرى من مختلف دول القارات الخمس.

جاء ذلك خلال كلمة له، أمس الأول الأربعاء، في في الحفل المنظم على شرف البراعم المشاركين في الطبعة السادسة والعشرين لمخيم الأطفال أصدقاء العالم بحضور رسمي فرنسي ومنظمات دولية.

ووصف الدبلوماسي الصحراوي الخطوة بـ”الأكثر من إنسانية” كونها تشمل جوانب أخرى مثل تكوين وتأهيل الأطفال على المستوى التعليمي والرياضي، بالإضافة إلى التعرف على الثقافة الفرنسية وغيرها من ثقافات الشعوب الأخرى، وكذا التعريف بالثقافة الصحراوية ونضال الشعب الصحراوي بين الوفود المشاركة في هذا الحدث التضامني الذي أصبح يأخذ الطابع الدولي.

وأشار أبّي بشراي البشير في مداخلته إلى موقف الحكومة الفرنسية تجاه القضية الصحراوية ومخطط السلام الذي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير لإنهاء هذا النزاع الصحراوي المغربي الذي دام لأزيد من لعقدين من الزمن؛ معتبراً إياه (الموقف) بالمخالف لتطلعات وتصور الشعب الفرنسي الذي ناضل لسنوات من أجل أن ينعم كل إنسان بحقوقه الكاملة على قدم المساواة وبدون تمييز.

ممثل جبهة البوليساريو عبر في السياق ذاته عن تفاؤله بحدوث تغيير إيجابي في المستقبل بخصوص الموقف الفرنسي تجاه القضية الصحراوية وذلك عبر تكاثف جهود أصدقاء الشعب الصحراوي ودعاة السلم والسلام وحقوق الإنسان بفرنسا.

مراسلة: عالي الرُوبيو/ فرنسا