ظريف متفائل بالتنسيق الإيراني الروسي التركي بشأن سوريا

The Foreign Minister of Iran Mohammad Javad Zarif speaks during a press conference with the Turkish foreign minister in Istanbul on January 4, 2014. Iran's foreign minister visits Turkey in the midst of a high-level corruption probe looking into illicit money transfers to Tehran. Mohammad Javad Zarif's trip comes as Turkey seeks to improve economic and political ties with its neighbour but with the government in Ankara embroiled in a deep political crisis over the corruption scandal. AFP PHOTO / OZAN KOSE        (Photo credit should read OZAN KOSE/AFP/Getty Images)

طهران (إيران)- تفاءل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بالتنسيق القائم بين بلاده وروسيا وتركيا، معتبرا أنه يمكن أن يحدث فارقا في طريق الحل السياسي في سوريا.

وأعلن ظريف للصحفيين عند وصوله إلى مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود، اليوم الأربعاء، 13 سبتمبر، أن “هناك تعاونا جيدا بين إيران، وروسيا في سوريا، خاصة فيما يتعلق بإيصال المساعدات”، موضحا أن هذا ” التعاون بين طهران، وموسكو، وأنقرة يمكن أن يُـحدث فارقا في طريق الحل السياسي بسوريا”.

وأكد ظريف: “سنبحث اليوم خلال زيارتنا لسوتشي آخر التطورات في المنطقة، والعلاقات الثنائية بين طهران وموسكو”.

وحول الاتفاق النووي والموقف الأمريكي منه، شدد ظريف على أنه “يجب أن يكون هناك تنسيق بين إيران وروسيا، فيما يخص هذا الاتفاق، والسياسات الأمريكية”، متابعا “لا يمكن أن تتم أي زيارة من قبل الوكالة الدولية، إذا كان غرضها كشف أسرار البلد، هذا ما ينص عليه الاتفاق النووي وفق المادة 74”.

ووصل وزير الخارجية الإيراني، اليوم الأربعاء، إلى مدينة سوتشي الروسية، في زيارة تستغرق يوما واحدا، يلتقي خلالها المسؤولين الروس بمن فيهم نظيره سيرغي لافروف.
وستشكل العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة، ولا سيما التطورات في العراق وسوريا، أهم محاور المحادثات بين الجانبين الإيراني والروسي خلال هذه الزيارة.

وتتزامن هذه الزيارة مع وصول سائر الوفود إلى أستانا عاصمة كازاخستان لبدء الدورة السادسة للمفاوضات بشان سوريا التي انطلقت بمبادرة إيرانية- روسية- تركية من يناير الماضي.

المصدر: وكالات/روسيا اليوم

سعيد طانيوس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *