مرصد الموارد الطبيعية للصحراء الغربية يحذر الشركات الأوروبية من مخاطر التجارة غير الشرعية مع المغرب

edf16134231fdc25b09a38f20fa1aa98_m

لندن (بريطانيا)- حذّر مرصد الموارد الطبيعية للصحراء الغربية الشركات الأوروبية من مخاطر التجارة غير الشرعية مع المغرب فيما يتعلق بالمنتوجات القادمة من الأراضي الصحراوية المحتلة.

وكردة فعل عقب نشر إعلان عن مناقصة من طرف الحكومة المغربية من أجل توسيع المنطقة الفلاحية بمدينة الداخلة في الأراضي الصحراوية المحتلة، لفت مرصد الموارد الطبيعية للصحراء الغربية انتباه الشركات التي من الممكن أن يغريها المشروع إلى “المخاطر القانونية والأخلاقية والمالية”.

وذكر المرصد في آخر بيان له أن الحكومة المغربية أعلنت شهر سبتمبر المنصرم عن توسيع المنطقة الفلاحية بمدينة الداخلة بمساحة 5000 هكتار إضافية.

ومن بين ما تضمنه إعلان المناقصة المشاركة في التمويل والتصميم والبناء والاستغلال وصيانة المنشآت القاعدية للري ومحطة تحلية لمدة 22 سنة.

وأوضح المرصد أن ما يقارب 1000 هكتار هي مستغلة حاليا بصفة غير شرعية في الصناعات الغذائية قرب منطقة الداخلة المحتلة بإنتاج يتراوح بين 20 و120 طن/ الهكتار من مختلف المنتوجات الفلاحية الموجهة للتصدير، مذكرا أن أغلب الإنتاج في الداخلة تم تصديريه في السنوات الأخيرة نحو أوروبا.

وأقرت محكمة العدل الأوروبية في ديسمبر 2016 أنه لا يمكن تطبيق أي من  اتفاقيات التجارة والشراكة مع المغرب في الصحراء الغربية دون قبول واضح من هذه الأخيرة.

واستنكر المرصد مواصلة المغرب مشاريعه غير الشرعية في تنمية الفلاحة على الأراضي الصحراوية المحتلة رغم قرار محكمة العدل الأوروبية، مجددا إدانته للمفاوضات الجارية بين الرباط والاتحاد الأوروبي من أجل إبرام اتفاق تجاري جديد يمتد إلى الصحراء الغربية، مؤكدا على أنها “تجاهل صارخ” لهذه المؤسسة الأوروبية.

وذكر المرصد في الأخير بأن الصحراء الغربية مصنفة من طرف الأمم المتحدة كإقليم غير مستقل.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *