المعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام بسجن بوزكارن المغربي

عبد الخالق المرخي

بوزكارن (المغرب)- يدخل المدافع عن حقوق الإنسان والسجين السياسي الصحراوي، عبد الخالق المرخي، منذ تاريخ 09 نوفمبر الجاري في إضراب مفتوح عن الطعام بزنزانته بالسجن المحلي ببوزكارن المغربية، احتجاجا على سوء الوجبات الغذائية المقدمة من طرف شركة خاصة متعاقدة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج المغربية.

وبحسب إفادة نقلها تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان “CODESA” عن عائلة السجين السياسي الصحراوي، عبد الخالق المرخي، فإن هذا الأخير يضطر لخوض هذا الإضراب المفتوح عن الطعام حتى تحسين ظروفه وتمتيعه بوجبات غذائية جيدة تحترم كرامته، خصوصا وأن إدارة السجن باتت ترفض إدخال أية مواد غذائية عليه وعلى باقي السجناء سواء أكانوا متابعين في إطار الحق العام أو المعتقلين المتابعين في ملفات ذات طابع سياسي يرتبط بالموقف من قضية الصحراء الغربية.

كما أشارت العائلة-حسب نفس المصدر- إلى أن ابنها تقدم لدى إدارة السجن المذكور بمجموعة من الرسائل قصد إشعارها بهذا الإضراب المفتوح عن الطعام وبأسبابه، لكنها رفضت تسلم هذه الشكاوى والإخبارات منه في تحد سافر للمواثيق والعهود المحلية المغربيبة والدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان.

يبق التذكير إلى أن السجين السياسي الصحراوي، عبد الخالق المرخي، سبق وأن دخل في العديد من الإضرابات الإنذارية والمفتوحة عن الطعام منذ أن تعرض للإعتقال السياسي بتاريخ 29 أبريل 2013 بمدينة كليميم/ جنوب المغرب، وحوكم ابتدائيا واستئنافيا بـ04 سنوات سجنا نافذة بسبب نشاطه السياسي والنقابي والحقوقي كمدافع صحراوي عن حقوق الإنسان وكاتبا عاما للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم/ جنوب المغرب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *