القبض على 11 أميرا سعوديا بعد تجمهرهم في قصر الحكم في الرياض

_99489481_fcf59007-e5ab-49b8-aa56-5c9afae93760

الرياض (السعودية)- ألقت السلطات السعودية القبض على 11 أميرا بعدما تجمعوا في القصر الملكي احتجاجا على قرار الحكومة وقف سداد فواتيرهم الخاصة بالكهرباء والغاز والماء، حسب وسائل إعلام محلية.

وأكد النائب العام السعودي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية نبأ الاعتقالات.

وأوضح البيان “أنه في يوم الخميس تجمهر 11 أميراً في قصر الحكم مطالبين بإلغاء الأمر الملكي الذي نص على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء، كما طالبوا بالتعويض المادي المجزي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم”.

وأضاف البيان “قد تم إبلاغهم بخطأ تصرفهم هذا لكنهم رفضوا مغادرة قصر الحكم، فصدر أمر بالقبض عليهم عقب رفضهم مغادرة القصر وتم إيداعهم سجن الحائر تمهيداً لمحاكمتهم”.

وكانت الحكومة السعودية قد رفع بعض أشكال الدعم الحكومي في إطار خطة للإصلاحات الاقتصادية، وإدراج ضرائب جديدة من بينها الضريبة على القيمة المضافة، وتقليص الامتيازات التي تمنحها الدولة لأفراد العائلة المالكة، في محاولة لمواجهة تراجع أسعار النفط، الذي تسبب في عجز لميزانية البلاده يصل 195 مليار ريال في عام 2018.

وكانت وسائل إعلام محلية قد تداولت أنباء اعتقال الأمراء في قصر الحكم، وهو قصر تاريخي في البلاد، ولكنها لم تحدد أسماء الأمراء.

مطالبين بإلغاء القرارت الملكية القاضية بوقف سداد الدولة لفواتير أفراد العائلة المالكة الخاصة بالكهرباء والغاز والماء.

ونقل موقع سبق الالكتروني عن مصدر، لم يسمه، قوله إن الأمراء” كانوا على علم بأن مطالبهم غير مقبولة، ومع ذلك رفضوا مغادرة قصر الحكم.، وعليه صدر أمر ملكي إلى الحرس بالتدخل واعتقالهم ووضعهم في سجن الحائر قبل محاكمتهم”.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت العام الماضي العشرات من رجال الأعمال وأفراد العائلة الحاكمة، والمسؤولين السابقين والحاليين في إطار حملة قالت إنها لمحاربة الفساد.

واحتجز المعتقلون في فندق ريتز الفخم بالعاصمة الرياض، للتفاوض مع الحكومة بشأن تسويات مالية للإفراج عنهم.

المصدر: بي بي سي