وزير الدفاع الصحراوي يؤكد على دعم القوة الافريقية الجاهزة لحفظ السلام ويثمن إنشاء صندوق الاتحاد الأفريقي لمكافحة الارهاب

img-20180109-wa0008

أديس أبابا (إثيوبيا)- شدد وزير الدفاع الصحراوي، عبد الله لحبيب البلال، في مداخلة له أمام أشغال الدورة العادية العاشرة لوزراء الدفاع بدول الاتحاد الأفريقي، التي تعقد بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، على الأهمية التي يحظى بها موضوع السلم والأمن في أفريقيا كأحد أبرز التحديات الراهنة التي تعيق المسار القاري للتنمية المستدامة وتقف حاجزا أمام التنفيذ السريع لمخططات الاتحاد الأفريقي.

وأكد الوزير الصحراوي الذي يترأس وفدا هاما للمشاركة في هذه الدورة، على الدعم الأفريقي الذي ينبغي أن تحطى به القوة الأفريقية الجاهزة في إطار عمليات دعم السلام للإتحاد الأفريقي، منبها إلى أهمية اعتماد صيغة للتنسيق مع التحالفات المتخصصة.

ودعا عبد الله لحبيب الدورة الوزارية ومفوضية الاتحاد الأفريقي إلى استيفاء التحضيرات المتعلقة بجهاز الشرطة الأفريقية “أفري بول” AFRIPOL، وتعبئة الموارد الكفيلة لتباشر صياغة التجربة الأفريقية في المجال الشرطي.

وبشأن إنشاء صندوق الاتحاد الأفريقي لمنع ومكافحة الارهاب والتطرف العنيف في أفريقيا، قال وزير الدفاع الصحراوي “إن المبادرة ستشكل سندا قويا ما دام منطلقها مؤتمر القمة ومحصنة بمرجعية تأسيس قوية لاتحادنا الأفريقي”.

وأضاف أن هذه الدورة الوزارية مطالبة بأن تضع الأشياء في إطارها المرجعي الصحيح، والذي يرمي بالأساس إلى تقوية الاتحاد من خلال تفعيل هياكله وآلياته، “وبالتالي -يضيف الوزير الصحراوي- فإنه ينبغي علينا أن نكون قادرين على تحمل مسؤولياتنا في تسريع الانتقال من المراحل التحضيرية للموضوعات محل المعالجة إلى مرحلة التطبيق والتفعيل؛ ومن هذا المنطلق فإن وفد بلادي يرى أنه من المهم تثمين التوافقات المحققة في كافة الموضوعات”.

في الأثناء، أجرى وزير الدفاع الصحراوي والوفد المرافق له، لقاءات مع عدد من الوفود النظيرة، حيث تم التباحث حول مختلف قضايا التعاون المشترك لاسيما الالتزامات المبدئية في تنسيق التعاون بين وزارة الدفاع بالجمهورية الصحراوية ونظيراتها بعدد من الدول الأفريقية الصديقة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية (واص) من أديس أبابا، قال مولاي أحمد محمد أحمد، المدير المركزي للتدريب بوزارة الدفاع الوطني، أن هذه اللقاءات مكنت من بحث وتقييم العلاقات المشتركة وتنسيق آفاق جديدة في مجال التعاون العسكري، إضافة إلى إبراز المستجدات الراهنة التي تشهدها القضية الصحراوية، مما خلق انطباعات جيدة لدى الوفد الصحراوي.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)