بحضور الرئيس إبراهيم غالي.. الندوة السنوية للعلاقات الخارجية الصحراوية تختتم أشغالها

10_jarijia_

قاعدة الشهيد هداد (مخيمات اللاجئين الصحراويين)- اختتمت اليوم الأربعاء بقاعدة الشهيد هداد العسكرية، الندوة السنوية للعلاقات الخارجية الصحراوية بالتأكيد على تنسيق العمل وتكثيفه ووضع الآليات الكفيلة لإنجاح العمل الخارجي لربح الرهان.

وقد حضر اختتام الندوة التي استمرت على مدى ثلاثة أيام، الرئيس الصحراوي-الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، إلى جانب عدد من أعضاء الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والحكومة والمجلس الوطني (البرلمان) الصحراوي والسلك الدبلوماسي من سفراء وممثلين لمختلف البعثات الدبلوماسية على مستوى القارات الخمس.

وخلال يومها الأول استمعت الندوة إلى عدة مداخلات، منها مداخلة عن الوضع العام قدمها مسؤول أمانة التنظيم السياسي، حمة سلامة، ومداخلة عن التعاطي مع الأمم المتحدة وآخر مستجدات القضية الصحراوية على المستوى الدولي قدمها المنسق مع المينورسو، أمحمد خداد، ومداخلة عن المكاسب التي حققتها الدولة الصحراوية خلال السنة المنصرمة لاسيما على مستوى الاتحاد الأفريقي وخاصة ثبات وصلابة موقفه الذي ظهر بقوة في قمة مابوتو وقمة أبيدجان الأخيرة وكذا محكمة العدل الأوروبية قدمها وزير الدولة المستشار بالرئاسة، البشير مصطفى السيد، بالإضافة إلى مداخلة لوزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، عن أهم الاستنتاجات المتعلقة بالشأن الدبلوماسي خلال العام 2017.

وخصص اليوم الثاني من أشغال الندوة لعرض ومناقشة تقارير الجهات والمؤسسات الصحراوية ذات العلاقة المباشرة مع وزارة الشؤون الخارجية، والتي من بينها تقرير كتابة الدولة للتوثيق والأمن، وزارة الأرض المحتلة والجاليات، المجلس الوطني (البرلمان) الصحراوي، اتحاد النساء، برلمان عموم أفريقيا، المجلس الاستشاري، اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، وزارة التعاون، وزارة الإعلام، وزارة الشباب والرياضة، جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، وزارة الصحة، مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي، اتحاد العمال، اتحاد الشبيبة واتحاد الطلبة.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد الرئيس إبراهيم غالي، أن “السنة المنصرمة متميزة حقيقة في الفعل الوطني عامة، وفي الميدان الدبلوماسي بشكل خاص، وحققت خلالها القضية الصحراوية انتصارات ومكاسب مهمة”.

وشكلت الندوة على مدى ثلاثة أيام فرصة لمناقشة التقارير والعروض والنقاشات التي شهدها العمل الخارجي خلال العام والوقوف على المكاسب المحققة بالتفصيل وعلى كل الساحات.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)