الرئيس الصحراوي يدعو الاتحاد الأوروبي إلى الالتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية والمبادئ والقيم التي تأسس عليها

ibrahim galii

قاعدة الشهيد هداد (مخيمات اللاجئين الصحراويين)- دعا الرئيس الصحراوي-الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي إلى الالتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية والمبادئ والقيم التي تأسس عليها الاتحاد.

وأكد الرئيس إبراهيم غالي في كلمة ألقاها خلال إشرافه على اختتام الندوة السنوية للعلاقات الخارجية، أن القضية الصحراوية تعززت بنجاحات محققة على مستوى الجبهة القانونية والقضائية، خاصة على الساحة الأوروبية، داعيا بالمناسبة دول الاتحاد الأوروبي إلى الالتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية والمبادئ والقيم التي تأسس عليها  الاتحاد.

وندد الرئيس الصحراوي بالنهب المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية، موجها نداءً إلى الاتحاد الأوروبي من أجل تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه حل عادل، ديمقراطي ودائم للنزاع، من خلال الالتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية والمبادئ والقيم التي تأسس عليها الاتحاد.

وبهذه المناسبة -يضيف الرئيس إبراهيم غالي- نطالب مفوضية الاتحاد بالتوقف الفوري عن المحاولات غير المبررة للقفز على هذا القرار، وخاصة فيما يتعلق باتفاق الصيد البحري بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي والذي لا يجب أن يشمل المياه الإقليمية للصحراء الغربية، لأن ذلك سيكون انتهاكاً صارخاً للقرار وللقانون الأوروبي والدولي عامة، باعتبار الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان.

“ولا يمكن أن تمر هذه الفرصة -يقول إبراهيم غالي- دون أن نتوقف عند صمود ونضالات جماهير شعبنا في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية التي تخوض غمار انتفاضة الاستقلال، رغم ظروف القمع والحصار”.

ثم يضيف “ولا شك أن هذه المقاومة السلمية وملف حقوق الإنسان عامة، على غرار الثروات الطبيعية، تشكل وستشكل محوراً أساسياً في العمل الدبلوماسي الصحراوي من أجل دعمها وحمايتها والكشف عن كل الانتهاكات والتجاوزات المغربية بشأنها”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *