الجامعة المركزية الإكوادورية تحتضن عرض فلم تحت عنوان “الحياة تنتظر: استفتاء ومقاومة في الصحراء الغربية”

Life-is-Waiting

كيتو (الإكوادور)- احتضنت كلية القانون بالجامعة المركزية الإكوادورية، أمس الأول الجمعة، عرض فيلم يتطرق إلى استفتاء تقرير المصير والمقاومة في الصحراء الغربية، يحمل عنوان “الحياة تنتظر: استفتاء ومقاومة في الصحراء الغربية” للمخرجة البرازيلية الكورية لارا لي.

وحضر العرض منسق جمعية الصداقة الإكوادورية مع الشعب الصحراوي، بابلو دي لافيغا، أساتذة جامعيون وعدد من طلبة الجامعة المركزية الإكوادورية وهي إحدى أعرق المراكز التعليمية العليا في هذا البلد والتي يعود تاريخها إلى عام 1826.

ويستعرض الفلم جذور النزاع في الصحراء الغربية، مركزا على كفاح ومقاومة الشباب الصحراوي في المناطق المحتلة والذين يتحدون يوميا العنف الممنهج الذي تمارسه قوات الأمن المغربية ضد السكان الصحراويين والنشطاء الحقوقيين الذين يتظاهرون بطرق سلمية.

ويظهر في الفيلم شبان صحراويون يطالبون المجتمع الدولي وخاصة بعثة المينورسو بالاضطلاع بمهامها كاملة لضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الذي تقره الكثير من قرارات مجلس الأمن الدولي، الجمعية العامة للأمم المتحدة، لجنة تصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة وعدة منظمات قارية مثل الاتحاد الأفريقي.

ويعكس الفيلم ثقافة المقاومة ضد الاحتلال الأجنبي، حيث يبرز كيف يبدي الشباب الصحراوي في مخيمات اللاجئين الصحراويين مقاومة ثقافية وفنية ليحافظ على هويته من خلال القيام بنشاطات سلمية هادفة للتنديد بجدار العار الذي شيده الاحتلال المغربي والمحاط بآلاف القنابل والذي يقسم العائلات الصحراوية إلى نصفين ويحرمها من التواصل والزيارة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)