الرئيس الصحراوي يشيد بتطور الإدارة والتسيير على مستوى نواحي جيش التحرير الشعبي

brahim_galy_01

بئر لحلو (الصحراء الغربية)- أشاد الرئيس الصحراوي-الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة، إبراهيم غالي، بكافة نواحي جيش التحريري الشعبي الصحراوي في ميدان الإدارة والتسيير، وذلك في كلمة له، أمس الجمعة، خلال اختتام أشغال الاجتماع الموسع لأركان الجيش ببلدة بئر لحلو بالأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية.

وأشاد الرئيس الصحراوي بالجهود المبذولة لكل النواحي والمديريات وعلى مستوى الوزارة، والأشواط المهمة التي تم تخطيها في مسعى متواصل لتحقيق الجاهزية القتالية المطلوبة وتحسين الخدمات وترقية الإدارة؛ مؤكدا أن الجيش الصحراوي الذي كان وسيبقى فخر الأمة عبر العصور وصانع مجدها وحامي حماها، يتقدم اليوم بخطوات ثابتة نحو بناء قوة عصرية مقتدرة تستوعب الطاقات وتساير التطورات وتواجه التحديات.

وأكد إبراهيم غالي، أن تحقيق تقدم ملموس في أي مجال من مجالات التسيير وخاصة على مستوى المؤسسة العسكرية، ينطلق من نجاح الإدارة والتي تحضر بقوة في شعار هذا الملتقى، مشيرا إلى أنها لا يجب أن تقتصر على المفاهيم النمطية السائدة؛ فنجاح الإدارة يجب أن يعني رفع الاستعداد القتالي للجيش إلى أفضل المستويات.

وركز الرئيس الصحراوي، على ضرورة إنجاح السنة التدريبية كما هو مخطط لها، وتتويجها بنتائج ميدانية ملموسة بما في ذلك تمرينات تكتيكية تجسد القدرات والمؤهلات المطلوبة في استخدام المعدات القتالية مع ضمان التكامل والتنسيق المحكم بين مختلف أصناف الأسلحة والاختصاصات، مبرزا أن الإدارة خلال هذه السنة، يجب أن تنعكس على التطبيق الفعلي والصارم لصيانة العتاد وتأمينه.

وشدد إبراهيم غالي على أن الإدارة الناجحة لا يمكن أن تغفل العنصر البشري باعتباره رأس المال الأول للثورة الصحراوية ليبقى الهدف الأساسي من خلال تعميق صيغ ومحتويات التكوين والارتقاء بالمستويات الثقافية والمهنية والبدنية إلى ما تتطلبه المهام والمسؤوليات من وعي وقناعة راسخة، من معنويات مرتفعة وتأهب دائم للتصدي لمختلف التحديات الراهنة والمستقبلية.

كما اعتبر الأمين العام لجبهة البوليساريو أن ممارسة السيادة على الأجزاء المحررة من ترابنا الوطني تشكل بعدا إداريا وسياسيا بالغ الأهمية؛ وعليه يجب تفعيل العمل بالقوانين الوطنية وتكريس السلطة بشكل فعلي ودائم وإقامة كل رموز ومعالم السيادة بالنواحي والبلديات والطرق الوطنية وغيرها في هذه المناطق.

وسجل إبراهيم غالي النتائج الممتازة التي تحققت خلال الفترة المنقضية منذ المؤتمر 14 للجبهة الذي يؤطر الفعل الوطني عامة، والذي جعل الجيش أولوية رئيسية وبشكل خاص منذ ملتقى أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي المنعقد مطلع سنة 2017.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *