التلفزيون الصحراوي يطلق حملة وطنية ودولية للتنديد بالنهب الممنهج واللا شرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من قبل الاحتلال المغربي

malit

ولاية الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين)- شرع التلفزيون الوطني للجمهورية الصحراوية (Rasd-TV ) ابتداء من الجمعة 09 فبراير الجاري وحتى 27 فبراير 2018، في الجزء الثاني من حملته الوطنية والدولية “مليت MALAI” للتنديد بالنهب الممنهج واللا شرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من قبل الاحتلال المغربي وبتورط من شركات أجنبية، أساسا من أوروبا.

إن النهب الممنهج والمتصاعد للثروات الطبيعية الصحراوية هو عامل أساسي ساهم ويساهم في دعم الاحتلال المغربي وتشجيعه على إطالة أمد معاناة الشعب الصحراوي ومواصلة انتهاكاته الجسيمة والممنهجة لحقوق الانسان وتقوية حصاره العسكري على المنطقة وتمرده على الشرعية الدولية وعرقلته لكافة المجهودات الدولية من أجل الحل السلمي للقضية الصحراوية التي هي قضية تصفية استعمار واضحة وحلها يمر عبر تنظيم استفتاء حر وعادل ونزيه بإشراف وضمامنات أممية.

وتهدف الحملة إلى تحسيس الرأي العام الدولي بأن كل سمكة، كل حبة رمل، كل صخرة من الصخور الفوسفاطية، كل حبة طماطم أو كل منتوج يستقبلونه أو يستروردونه من الصحراء الغربية، هو مساهمة مباشرة في إطالة أمد معاناة الشعب الصحراوي، وانتهاك للقانون الدولي والشرعية الدولية، وعلى هذا الأساس تريد الحملة التذكير بحكم محكمة العدل الأوروبية في 21 ديسمبر 2016، وكذا خلاصات المدعي العام لذات المحكمة شهر يناير 2018 والمطالبة بتنفيذ القرارات واحترام القضاء وحماية القانون الدولي.

“مليت MALAIT” عبارة باللهجة الحسانية تعني “سئمت” أو “ضقت ذرعا” يريد من خلالها الشعب الصحراوي إثارة انتباه المنتظم الدولي بأنه سئم الانتظار بعد أربعة عقود، سئم من قرارات الأمم المتحدة التي لم تطبق، سئم من انتهاكات حقوق الإنسان بشكل ممنهج ومتصاعدة دون حماية دولية، سئم القمع والتسلط والظلم والترشيد والتهميش والاقصاء، سئم اللجوء على أرض خواء، خلاء عراء، في انتظار أن ينصفه المنتظم الدولي، وسئم النهب الممنهج لثرواته الطبيعية في وقت يعيش فيه على المساعدات الانسانية التي تخضع لرغبات وسياسة الكبار وفي مقدمتهم فرنسا وإسبانيا.

وعليه، الرجاء المساهمة في الحملة، والتحسيس بها، وتوزيعها على أكبر قدر من خلال:

الرابط للتنزيل باللغة الاسبانية  Malait Español: https://we.tl/G7Ci0fgTdY

 الرابط للتنزيل باللغة العربية والكتابة بالانجليزية  Malait Arabe: https://we.tl/IUQbS2HMLi

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *