الرئيس الصحراوي يشرف على تخرج دفعة جديدة من مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بمدرسة الشهيد الولي التطبيقية للمشاة

rais_mugataa

مدرسة الشهيد الولي العسكرية (مخيمات اللاجئين الصحراويين)- أشرف الرئيس الصحراوي-الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة، إبراهيم غالي، اليوم الأحد، بمدرسة الشهيد الولي العسكرية، على تخرج دفعة جديدة من مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، تحمل اسم الشهيد نافع حمدي عبد الله.

وتميز الاحتفال باستعراضات عسكرية، حضرها أعضاء من الأمانة الوطنية للجبهة والحكومة والأركان العامة للجيش، ليؤدي بعدها المتخرجون يمين القسم كالتزام منهم لخدمة الوطن في كل الظروف، قبل أن يشرف القائد الأعلى للقوات المسلحة على تقليد الرتب وتسليم الشهادات إلى المتفوقين الأوائل من الدفعة تشجيعا لهم على التألق والتميز.

وبعد أداء القسم وتفتيش الدفعة من طرف القائد الأعلى للقوات المسلحة، تم تسليم وتسلم العلم بين الدفعتين المتخرجة والداخلة إلى التدريب.

وقد تلقى المتخرجون فترة تكوين وفق البرنامج التدريبي المقرر بصفة كاملة؛ أين أجروا تمارين ميدانية بصرامة عالية وانضباط كبير.

وبهذه المناسبة، أبرز قائد مدرسة الشهيد الولي العسكرية، أبا الشيخ محمد أمبارك، في كلمة له، نوعية التكوين العسكري والعلمي الذي تلقته الدفعة والمساير للمتطلبات الحديثة، حيث حرصت فيها الإطارات على تلقين حب الوطن والعمل الدؤوب والمحافظة على الأمن والاستقرار حتى تحرير الوطن واستكمال السيادة، مغتنما الفرصة لدعوة المتخرجين إلى رفع التحديات من خلال التفاني والإخلاص في خدمة الوطن كل من موقع عمله.

واختتمت المراسيم باستعراض عسكري للدفعة المتخرجة على أنغام الموسيقى العسكرية، إلى جانب عروض رياضية في القتال المتلاحم و”الكوكسول” وحركات بدون سلاح، إضافة إلى الرماية بالذخيرة الحية بسلاح كلاشينكوف وبيكاتي.

المصدر: وكالة النباء الصحراوية (واص)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *