المناضل والدبلوماسي الكبير، أحمد بابا مسكة، في ذمة الله (تعزية موقع الصحراوي)

10-2

ولاية الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين): ببالغ الحزن والأسى تلقينا في موقع “الصحراوي” نبأ وفاة الأب المجاهد الثابت على العهد المناضل الصحراوي/الموريتاني، رفيق الشهيد الولي مصطفى السيد، الذي صدق ما عاهد الله عليه وما بدل تبديلا، أحمد بابا مسكة، وذلك اليوم الإثنين، بالعاصمة الفرنسية باريس.

وكان الراحل من أبرز الشخصيات السياسية التي رافقت مسيرة الشعب الصحراوي، حيث دافع عن القضية الصحراوية في المحافل والمنابر الدولية، وشغل ضمن المسؤوليات التي تولاها في الدولة الصحراوية منصب رئيس المجلس الوطني الصحراوي (البرلمان) كثاني رئيس لهذه المؤسسة التشريعية، حيث عمل بكل تفاني وإخلاص في أن تتبوأ هذه المؤسسة دورها في عملية التحرير والبناء،  مجسدا المثل الطلائعية لجبهة البوليساريو.

وبهذا المصاب الجلل، تتقدم هيئة تحرير موقع “الصحراوي” بالتعازي والمواساة لعائلة الفقيد ومن خلالها إلى كافة أفراد الشعبين الشقيقين الصحراوي والموريتاني، ونسأل الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين؛ وإنا لله وإنا إليه راجعون.