عقوبات مشددة للعائدين من بؤر التوتر إلى تونس

هدوء في تونس

تونس- أكد رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد أن بلاده ستتخذ إجراءات مشددة مع المتطرفين العائدين من القتال في بؤر التوتر، مشيرا إلى أنهم سيحاكمون وفق قانون الإرهاب لدى عودتهم.

وقال الشاهد في تصريح للتلفزيون الرسمي ليل الخميس الماضي (29 ديسمبر):”أؤكد أن الدولة التونسية لم توقع على أي اتفاق بشأن عودة الإرهابيين. موقف الحكومة واضح. فهي ليست مع عودة الإرهابيين من بؤر التوتر، ولا تسعى بأي شكل من الأشكال لعودتهم” إلى تونس.

وأضاف: “من سيعود سيقع إيقافه ومحاكمته بتطبيق قانون الإرهاب عليه”. وأشار إلى أنه “سيتم أخذ الموضوع بكل جدية، ونملك قائمة باسماء كل الإرهابيين المتواجدين في بؤر التوتر والذين يشاركون في تنظيمات إرهابية. نعرفهم واحدا واحدا ونملك كل المعطيات عنهم”.

وتقول السلطات التونسية إن عدد المقاتلين التونسيين في سوريا والعراق وليبيا يقدر بنحو 3 آلاف شخص.

وكان وزير الداخلية التونسي الهادي المجدوب قد أعلن في وقت سابق إن نحو 800 عادوا فعلا إلى تونس من بؤر توتر.

المصدر: رويترز