الرئيس الصحراوي يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة

rasd un

نيويورك (الولايات المتحدة المريكية)- استقبل الرئيس الصحراوي-الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، أمس الجمعة، من طرف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس.

وبعد لقاء الجانبين على انفراد، توسعت المحادثات لتشمل الوفد الصحراوي ووفد الأمانة العامة للأمم المتحدة، أين تم التطرق لمجمل التطورات المتعلقة بجهود الأمم المتحدة لحل النزاع الصحراوي المغربي، وسبل التعجيل بتطبيق خطة التسوية الأممية الأفريقية الرامية إلى تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وأكد الرئيس إبراهيم غالي تشبث الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو، على المضي في كفاحه العادل والمشروع من أجل الحرية والاستقلال، واستعداد الطرف الصحراوي للتعاون البناء مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي.

17362823_1274768525934304_4686600501796207757_nكما شدد الرئيس الصحراوي على ضرورة تحمل الأمم المتحدة لمسؤولياتها في فرض تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية، والوقف الفوري لكل انتهاكات المغرب للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، من خلال وضع حد للممارسات الاستفزازية التصعيدية المغربية التي تهدد السلم والاستقرار في المنطقة.

وألح بهذا الخصوص على ضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، وإنهاء المحاكمة الجائرة لمعتقلي “أكديم إزيك”.

واعتبر البخاري أحمد، ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، أن اللقاء كان “صريحاً وبناءً” ومكن من التوقف عند مجمل التطورات الراهنة وآفاق العمل المستقبلي المشترك لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في أفريقيا.

وحضر اللقاء عن الجانب الصحراوي كل من: أمحمد خداد المنسق مع المينورسو، البخاري أحمد ممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة، مولود سعيد ممثل الجبهة في واشنطن وعبداتي أبريكة مستشار لدى الرئاسة.

أما عن الأمم المتحدة فقد حضر كل من: جيفري فيلتمان الأمين العام المساعد المكلف بالشؤون السياسية، كريستوفر روس المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية وماريا لويزا فيوتي مديرة ديوان الأمين العام للأمم المتحدة.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية (واص)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *