الأسبوع الدولي لمناهضة الاستعمار يختتم على وقع المطالبة بتمكين الشعب الصحراوي من تقرير المصير والإفراج الفوري عن معتقلي “أكديم إزيك”

unnamed (2)

باريس (فرنسا)- اختتم أمس الأحد، الأسبوع الدولي لمناهضة الاستعمار الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية باريس كل سنة، وسط حضور كبير لمختلف المنظمات الحقوقية والنقابات وبعض الأحزاب الفرنسية إلى جانب جمعيات الصداقة مع الشعب الصحراوي وأخرى للجالية الصحراوية بباريس وضواحيها.

ورفع المتظاهرون الصحراويون والمتضامنون معهم أعلام الجمهورية الصحراوية ويافطات كتب عليها شعارات ومناشدات تطالب بتمكين الشعب الصحراوي من الحق قي تقرير المصير طبقا للوائح الأممية ذات الصلة بالقضية الصحراوية، كما ردد المتظاهرون شعارات تطالب الدولة المغربية بإطلاق سراح معتقلي “أكديم إزيك” الذين من المنتظر أن تستأنف محاكمتهم اليوم الإثنين.

ودعا المتظاهرون في ختام هذا الحدث السنوي المجتمع الدولي إلى العمل الجاد من أجل تمكين بعثة المينورسو في الصحراء الغربية من إتمام المهمة التي جاءت من أجلها سنة 1991، والمتعلقة أساسا بإجراء استفتاء عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه في التعبير عن إرادته.

تجدر الإشارة إلى أن التظاهرة انطلقت في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر من منطقة “ناسيون” صوب ساحة الجمهورية وسط حضور كبير لمختلف وسائل الإعلام فرنسية وأخرى عربية وأجنبية.

ـ ـ ـ ـ ـ

مراسلة: عالي الرُوبيو/ باريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *