رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية: “الجزائر لا تقبل استمرار تهريب المخدرات من المغرب في اتجاهها”

makri_0

تلمسان (الجزائر)– قال عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، في أول خطاب له شديد اللهجة تجاه المغرب، إن هناك فلاحة مخدرات مسكوت عنها بالمغرب، وإن الجزائريين لا يقبلون أن يتضرّر أبناؤهم ممّا يرسله جارهم من مخدرات.

وتحدث مقري في تجمع خطابي بمدينة تلسمان، السبت الماضي، في إطار الحملة الانتخابية التي تعرفها بلاده، إن تقوية المغرب العربي يجب أن تبنى على المصلحة المشتركة بين كل الدول، غير أنه أشار إلى أن الجزائر لا تقبل استمرار تهريب المخدرات من المغرب في اتجاهها.

وقال مقري: “يجب أن ندين فلاحة المخدرات في المغرب.. فالمخدرات سبب المشاكل كلها”، متحدثا عن أن المخدرات أخطر بكثير من الخمر، وأن كل إنسان يعمل من قريب أو بعيد في مجال المخدرات يقوم بعمل جد خطير يدمر البشرية جمعاء، متابعًا أن أبناء الجزائريين في المدارس يعانون من المخدرات.

وأضاف مقري أن ما يجب أن يجمع الجزائر والمغرب هي شراكة حقيقية في التجارة القانونية، لافتًا إلى أن ظاهرة التهريب تنخر اقتصاد الجزائر، في إشارة إلى تهريب المحروقات نحو المغرب وتونس، وألا حلّ لإنهاء هذه الظاهرة سوى بمحاربة الفساد، داعيا كذلك إلى العمل على تطوير السياحة بالجزائر كما عليه الحال بتونس والمغرب.

المصدر: CNN العربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *