حصري للصحراوي: العدالة الجنوب أفريقية تؤجل الحكم في قضية الباخرة المحملة بالفوسفاط الصحراوي المنهوب إلى غاية 9 يونيو وتقرر مواصلة احتجازها

Image2

جوهانسبورغ (جنوب أفريقيا)- درست المحكمة العليا الجنوب أفريقية، اليوم الخميس، قضية الباخرة المحملة بالفوسفاط الصحراوية المنهوب المحتجزة منذ فاتح مايو، وقررت تأجيل إصدار حكمها فيها إلى غاية يوم 9 يونيو القادم، مع مواصلة احتجازها ومنعها من الإبحار إلى نيوزيلاندة.

وقد فشل محامو المغرب في إقناع المحكمة بإلغاء النظر في القضية، كما فشلوا في إقناع القاضي بإلغاء الدعوى ضد هذا الباخرة التي كانت تنقل حمولة من صخور الفوسفاط الصحراوي المنهوب.

وكانت السلطات الجنوب أفريقية قد أوقفت الباخرة في 1 مايو الماضي إثر توقفها في ميناء بورت إليزابيث، تنفيذا لقرار قضائي إثر رفع جبهة البوليساريو دعوى قضائية ضد السفينة وحمولتها.

وقد شرعت العدالة الجنوب أفريقية بالفعل في دراسة ملف هذه القضية، ومن المنتظر أن تصدر حكمها، يوم 9 يونيو القادم.

وفي تطور مشابه، أعلنت الحكومة الصحراوية يوم الاربعاء عن احتجاز سفينة نقل ثانية محملة بشحنة من صخور الفوسفات المستخرج بشكل غير قانوني من الصحراء الغربية المحتلة، بموجب أمر قضائي أثناء عبورها قناة بنما في طريقها إلى كندا.

ويعتبر هذا التطور ضربة جديدة موجعة، ليس فقط للشركات الأجنبية التورطة في شراء هذه الموارد المنهوبة، بل أيضا للاحتلال المغربي الذي سيفقد مصدرا هاما من مصادر دخله من نهب الثروات الصحراوية، كما سيفقد ثقة المستثمرين الأجانب مستقبلا إذا نجحت جبهة البوليساريو في الحصول على إدانة قضائية دولية لهذه البواخر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *