المعطلون الصحراوين بكليميم ينظمون وقفة احتجاجية سلمية لمطالبة الدولة المغربية بكشف حقيقة استشهاد إبراهيم صيكا

fffffff

كليميم (جنوب المغرب)- نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين “قسم الشهيد” بكليميم، بتنسيق مع النساء المعتصمات أمام ولاية كليميم وادنون/ جنوب المغرب، أمس الخميس، وقفة احتجاجية بساحة البريد وسط المدينة، رفعت خلالها شعارات تطالب الدولة المغربية بالتعجيل بكشف الحقيقة في استشهاد المناضل الأممي، صيكا إبراهيم، كما رفعت شعارات المطالبة بالشغل كحق كوني مقدس، وشعارات تطالب بحلحلة ملف النساء المعتصمات أمام ولاية كليميم وادنون لما يقارب الـ5 أشهر وسط ظروف مناخية قاسية جدا.

fffffوقد أكد مناضلو قسم الشهيد على ضرورة العمل بشكل آني على فتح باب الحوار مع النساء المعتصمات والسماع للغة العقل بدل غلق الأبواب، والتجاهل والاعتداء على نساء محتاجات الدعم والمساندة، وجزء منهن مريضات، ومتقدمات في السن.

واستنكر مناضلو التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين طريقة العبث الذي يشتغل بها والي الجهة الذي أقدم على بعض الإصلاحات في مقر الولاية بقيمة مالية تتجاوز 2 مليار و770 مليون سنتيم في وقت تعرف المنطقة ركودا رهيبا سببته عقلية التحكم التي تعتمد سلوك “أنا أو الطوفان”، وهو الأمر الذي يزكيه والي الجهة الذي يدفع بالمنطقة نحو المصير المجهول.

لقد كانت هذه الوقفة الاحتجاجية الفجائية والتي تم الإعداد لها بشكل سري من أجل وقف منافذ تلقي الأجهزة المخزنية المغربية للمعلومات الخاصة بالحراك الاجتماعي في أفق التعبئة الشاملة لخلق فضاء غاضب على تدبير عنصري للشأن العام بالمنطقة التي عانت الويلات مع الظلام الذي كرسه نظام المخزن لعقود طويلة، حيث حول هذه الأرض من منطقة حية ومركز مهم يربط شمال أفريقيا بجنوبها، إلى منطقة معزولة ومنبوذة ومحرومة من مقومات الحياة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *