إتحاد الشبيبة الصحراوية يلتقي بجمعية العلماء المسلمين الجزائريين

hamdi

الجزائر- إلتقى المكلف بالعلاقات الخارجية لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء وواد الذهب، اليوم السبت، مع أعضاء من المكتب التنفيذي لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وذلك بالجزائر العاصمة.

وخلال للقاء الذي حضره المدير المركزي للتعاون بوزارة العدل الصحراوية، المحجوب سيدي، قدّم حمدي عمار نبذة تاريخية عن عمل المنظمة الصحراوية والأنشطة والبرامج التي تقوم بها في مخيمات اللاجئين الصحراويين، والدور السياسي والاجتماعي والثقافي الذي تبذله للتعريف بالقضية الصحراوية، والوضع السياسي والاجتماعي الخاص بالشباب في مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

كما قدم المكلف بالعلاقات الخارجية لاتحاد الشبيبة الصحراوية صورة لبعض الأنشطة والمشاركات الدولية والقارية التي تحاول المنظمة التواجد فيها وجعلها محطة للتعريف بالوضع السياسي للقضية الوطنية الصحراوية؛ ليقوم بعد ذلك بتقديم شرح حول أهم النتائج والقرارت السياسية الصادرة عن المؤتمر التاسع للمنظمة، والوضعية التي يمر بها المعتقلون السياسيون الصحراويون داخل السجون المغربية.

من جهتهم، أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية العلماء المسلمين الجزائرين، عبروا عن سعادتهم باللقاء، مؤكدين حرص جمعيتهم على توطيد العلاقة الثنائية مع الشبيبة الصحراوية، ودعمهم التام واللامشروط للقضية الوطنية الصحراوية.

كما قدم في اللقاء المدير المركزي للتعاون بوزارة العدل الصحراوية، المحجوب سيدي، شكره وتقديره للدعم والمجهودات “الجبارة” التي تبذلها جمعية العلماء المسلمين الجزائرين تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *